1.
رأي عمرو بن الأَحوَص يزيدَ بن المنذر وهما من بنى نَهْشَلْ، يُداعب امرأته، فَطَلَّقَها عمرو، ولم يتنكر ليزيد، وكان يزيد يستحي منه مدة، ثم إنهما خرجا في غَزَاة فاعْتَوَرَ قَومٌ عمرا فطعَنُوه، وأخذوا فرسَه، فحمل عليهم يزيدُ واستنقذه، وردَّ عليه فرسَهُ فلما ركب ونجا قَالَ يزيد: هذه بتلك فهل جزيتك؟
0 0

عبارات ذات علاقة ب هذِهِ بِتْلْكَ فَهَلْ جَزَيْتُكَ؟

ابن السبيل اعقلها وتوكل استشاط غضبا استأصل شَأْفَتَه اشرأب عنقه