1.
إذا فرق جمعهم. قال أبو عبيد: معناه فرق جماعتهم. قال: والأصل في العصا الاجتماع والائتلاف، وذلك أنها لا تذعى عصا حتى تكون جميعا، فإن انشقت لم تدع عصا، ومن ذلك قولهم للرجل إذا أقام بالمكان واطمأن به واجتمع له فيه أمره: قد ألقى عصاه، قال معقر البارقي فألقت عصاها واستقرت بهاالنوى كماقرعينا بالإياب المسافر
قالوا: وأصل هذا أن الحاديين يكونان في رفقة، فإذا فرقهم الطريق شقت العصا التي معهما؛ فأخذ هذا نضفها وهذا نضفها يضرب مثلا لكل فرقة.
0 0

عبارات ذات علاقة ب شق فلان عصا المسلمين

ابن السبيل اعقلها وتوكل اشرأب عنقه استأصل شَأْفَتَه استشاط غضبا