1.
أصلُ هذا أن رجلين أحدهما من بني سعد والآخر من بني حنظلة، خرجا فاحتفرا زُبْيَتَين، فجلس كل واحد منهما في واحدة، وجعلا أمارة ما بينهما الصفير إذا أبْصَرَا صيدا، فزعموا أن أسدا مرَّ بالحَنْظَلى، فأخَذَ برجله، فَخَبطه الأسد بيده، فَغوَّثَ وصاح صِياحاً شديداً فقال السعدي: جَدَّ صفيرُ الحنظلى، أي اشتد، أي فالهرب فإن قربه شر.
يضرب لمن قرب منه الشر ودَنَا.
0 0

عبارات ذات علاقة ب جَدَّ صَفِيُر الْحَنْظَلِىِّ

اعقلها وتوكل استشاط غضبا استأصل شَأْفَتَه اشرأب عنقه ابن السبيل