1.
"نازل بين ظهرانيهم" : بفتح النون. وبين ظَهْرَيهم وبين أَظْهُرِهم كلها بمعنى بينهم، وفائدة إدخال حرفي الألف والنون في الكلام أن إقامته بينهم على سبيل الإستظهار بهم والاستناد إليهم، وكأن المعنى أن ظهراً منهم قدّامه وظهراً وراءه ، فكأنه مَكْنوف من جانبيه، هذا أصله، ثم كثر حتى استعمل في الإقامة بين القوم وإن كان غير مكنوف بينهم.
1 0
 
1.
قال صاحب «المصباح المنير»:
«نازل بين ظهرانيهم، بفتح النون... وقال جماعة: الألف والنون زائدتان للتأكيد، وبين ظهريهم وبين أظهرهم كلها بمعنى بينهم، وفائدة إدخاله في الكلام أن إقامته بينهم على سبيل لاستظهار بهم والاستناد إليهم، وكأن المعنى أن ظهرا منهم قدامه وظهرا وراءه، فكأنه مكنوف من جانبيه، هذا أصله، ثم كثر حتى استعمل في الإقامة بين القوم وإن كان غير مكنوف بينهم»
2 0