1.
هي في أصل معناها الطرق الصغيرة المتشعّبة من الجادّة،
وقد يراد بها الصعاب والمعاسف. كان العرب يقولون للرجل إذا أرادوا وعظه: الزم الجادّة ودع بنياَّت الطريق.
وكان العرب يكنون ببنيات الطريق عن الكذب والأباطيل، فيقول الرجل لصاحبه: دع بنيّات الطريق أي عليك بمعظم الأمر وجوهره، وجانب الروغان واللف.
قال محمود الوراق: تنكب بنيات الطريق وجورها ***** فإنك في الدنيا غريب مسافر وقال الحكم بن عبدل الأسدي في بني أمية: سلكوا بنيات الطريق فأصبحوا متنكّبين عن الطريق الأكبر
0 0
 
1.
هي في أصل معناها الطرق الصغيرة المتشعبة من الجاذة، وقد يراد بها الصعاب والمعاسف. كان العرب يقولون للرجل إذا أرادوا وعظه: الزم الجادة ودع بنيات الطريق. قال محمود الوراق
تنكب بنيات الطريق وجورها فإنك في الدنيا غريب مسافر

وقال الحكم بن عبدل الأسدي في بني أمية
سلكوا بنيات الطريق فأصبحوا متنكبين عن الطريق الأكبر
قالوا: وكان العرب يكنون ببنيات الطريق عن الكذب والأباطيل، فيقول الرجل لصاحبه: دع بنيات الطريق أي عليك بمعظم الأمر وجوهره، وجانب الروغان واللف.
0 0