1.
يقال : جلسوا يتدارسون أمرهم على بساط أحمدي، أي بحرية ومن غير تكلف او احتشام.
وأحمدي نسبة إلى السيد أحمد البدوي، وهو ولي مصري قيل إنه كان له بساط صغير على قدر جلوسه يسع من ارادوا الجلوس معه ولو كانوا ألفا . قالوا : وبسبب ذلك صار الناس يقولون في المثل: البساط أحمدي كأنهم يريدون أنه يجلس عليه من شاء كما يشاء
0 0
 
1.
جلسوا يتدارسون أمرهم على بساط أحمدي، أي بحرية ومن غير تكلف أو احتشام.
و«أحمدي نسبة إلى السيد أحمد البدوي، وهو ولي مصري قيل إنه كان له بساط صغير على قدر جلوسه يسع من أرادوا الجلوس معه ولو كانوا ألفا
قالوا: وبسبب ذلك صار الناس يقولون في المثل: البساط أحمدي كأنهم يريدون أنه يجلس عليه
من شاء كما يشاء».
0 0