1.
قَالَ حمزة: قولهم "أيَسَرُ من لُقمان" هو لقمان بن عاد، وزعم المفَضَّلُ أنه كان من العَمَالقَة، وأنه كان أضْرَبَ الناس بالقِدَاح، فضربوا به المثل في ذلك، وكان له أيْسَار يضربون معه بِالقداح، وهم ثمانية: بِيضٌ.
وَحَمحَمة، وطُفيل، وزفافة، ومالك، وفرْعَة، وثُمَيل، وعَمَّار؛ فضربت العربُ بهؤلاَء الأيسار المثل كما ضربوه بلقمان، فيقولون للأيسان إذا شَرَّفُوهم: كأيسار لقمان، وقَالَ طَرَفَةُ:
وَهُمُ أيَسَارُ لقمان إذا ... أغْلَتِ الشَّتْوةُ أبْدَاء الجُزُرْ
قَالَوا: وواحدُ الأيسارِ يَسَر، وواحد الأبداء بدء وهو العُضْو
0 0

عبارات ذات علاقة ب أَيْسَرُ مِنْ لُقْمَانَ

اشرأب عنقه ابن السبيل استشاط غضبا استأصل شَأْفَتَه اعقلها وتوكل