1.
تزعم الأعراب أن أبا الضِّباع وجد تودية في غدير، فجعل يشرب الماء ويقول: حبذا طَعْمُ اللبن، ويقال: بل كان ينادي "واصَبُوحَاه" حتى انْشقَّ بطنَه ومات.
والتودية: العودُ يُشَدُّ على رأس الخِلْفِ لئلا يرضع الفصيل.
ومن حمقها أيضاً أن يدخل الصائد عليها وِجَارها فيقول لها: خامِرِي أمَّ عَامِرٍ، فلا تتحرك حتى يَشُدَّها.
قلت: وقد شرحت المثل في باب الخاء بأبْيَنَ من هذا.
0 0

عبارات ذات علاقة ب أَحْمَقُ مِنَ الضَّبُع.

اشرأب عنقه استأصل شَأْفَتَه استشاط غضبا ابن السبيل اعقلها وتوكل