1.
وهما الصَّنَم، قال الشاعر:
يَمْشِي بها كلُّ مَوْشِيٍّ أكارِعُهُ ... مَشْي الهَرَابِذِ حَجُّوا بِيعَةَ الزُّونِ
قال حمزة: غلط هذا الشاعر من ثلاثة أوجه، أحدها أن الهرابذ للمَجُوس لا للنصارى، والثاني أن البِيعة للنصارى لا للمجوس، والثالث أن النصارى لا تَعْبد الأصنام.
0 0

عبارات ذات علاقة ب أَحْسَنُ مِنَ الدُّمْيَة، ومِنَ الزُّونِ.

اعقلها وتوكل استشاط غضبا اشرأب عنقه استأصل شَأْفَتَه ابن السبيل